• استخدام مدرسة صحار يقع تحت مسؤوليتك

ADMIN

واحد من الناس
طاقم الإدارة
معلومات عن نظام الهيدروبونيك في الزراعة
إن نظام الهيدروبونيك في الزراعة والمعروف باسم الزراعة المائية في تعريفها الأساسي ، هو عبارة عن طريقة الإنتاج حيث تُزرع النباتات في محلول المغذيات وليس في التربة ، وخلال السنوات الماضية تم تطوير عدد من الاختلافات في هذا النظام الأساسي ، وعلى الرغم من أنه من الممكن استخدامالزراعة المائية في الحقول الخارجية ، إلا أن معظم الإنتاج اليوم يوجد في البيوت الزجاجية .


مزايا نظام الهيدروبونيك الزراعي
هناك العديد من المزايا التي نستطيع رؤيتها عند اتباع نظام الهيدروبونيك في الزراعة ، مثل الكثافة نباتية الأكبر ، حيث يمكن نقل النباتات أثناء نموها ، كما إن استخدام غرفة نمو لإنتاج الإنبات والشتلات وتباعد بعض المحاصيل يُقلل متوسط المساحة اللازمة لكل نبات على الإنتاج التقليدي للتربة .


عند استخدام نظام الهيدروبونيك يكون مستوى أعلى ، وتكون النوعية أفضل من استخدام نظام الزراعة التقليدي ، كما أن الزراعة المائية أقل استهلاكاً للمياه ، لأنه في الطرق التي يوجد بها نظام الجذر في حوض أو الأنبوب المغلق يحدث تبخر أقل للمياه ويقل استهلاك المياه .


سلبيات نظام الهيدروبونيك الزراعي
يعتبر نظام الزراعة المائية أو الهيدروبونيك الزراعي من الانظمة البيئية المائية عالية التكلفة ، حيث يتم إضافة الكثير من الدولارات للقدم المربع بواسطة المضخات والخزانات وأجهزة التحكم ونظام الدعم ، وإذا تم تضمين إضاءة إضافية أو غرفة نمو ، سيتم تكبد تكلفة إضافية كبيرة ، كما يتسبب هذا النظام في ارتفاع تكاليف الطاقة ، لأن عملية الإضاءة تزيد من تكاليف الكهرباء .


يتطلب نظام الهيدروبونيك الزراعي المزيد من المهارات الفنية ، حيث توجد الحاجة دائماً للمزارعين مع خلفية جيدة لاستخدام المواد الكيميائية والنباتية .


محاصيل نظام الهيدروبونيك الزراعي
على الرغم من أنه يمكن زراعة أي محصول تقريبًا في نظام الزراعة المائية ، إلا أن أكثر أنواعه شيوعًا هي أوراق الخس والطماطم والفلفل والخيار والفراولة والجرجير والكرفس وبعض الأعشاب ، ويتمثل أحد العوامل الرئيسية في تصميم النظام لمحصول معين في كيفية دعمه في محلول المغذيات .


النُظم المستخدمة في الزراعة المائية
لقد تم تطوير العديد من الأنظمة المبتكرة التي تحل محل السرير التقليدي المملوء بالحصى ، وعند تقييم نوع النظام المراد تثبيته ، ينبغي إيلاء الاعتبار لعوامل مثل نوع المحاصيل المزروعة والمتطلبات وزمن النمو ونظام الدعم الاقتصادي ، ويمكن إنشاء هذه الأنظمة إما في الدفيئة أو غرفة النمو ، ولقد استخدم بعض المزارعين على حد سواء غرفة النمو لإنتاج النباتات والشتلات والدفيئة لزراعة المحاصيل ، كما يمكن استخدام الحرارة الزائدة من مصابيح غرفة النمو لتسخين الدفيئة .


تقنية الرمال في النظام الهيدروبونيك الزراعي
تتكون هذه التقنية لزراعة أي نوع من النباتات تقريبًا من طبقة عميقة ذات 18 بوصة من الرمل أو الصخور الموضوعة في حوض أو طبقة مبطنة بالبلاستيك والتي تنحدر إلى نقطة واحدة لتصريف محلول المغذيات الزائد ، وينصح بحد أدنى ميل 22٪ لمعظم الأنظمة ، ويتم وضع الشتلات مباشرة في هذه الوسيلة وتسقى عدة مرات في اليوم مع محلول المغذيات .


استخدام الأحواض والأنابيب في الزراعة المائية
يشيع استخدام أحواض البلاستيك المفتوحة والمغلقة أو الأنابيب البلاستيكية للخس والطماطم والخيار ، وقد تحتوي على محلول المغذيات فقط ، ويتم تركيب بعضها على بكرات أو رفوف متحركة لتباعد النباتات أثناء نموها ، ويتم استخدام أنابيب قطرها 3 بوصات مع فتحات 66 بوصات في الوسط لإنتاج أوراق الخس ، إنما الطول المشترك هو 10 قدم ، ويمكن استخدام العربات لنقل الأنابيب من منطقة النمو إلى غرفة التعبئة .
 
*=== تذكر قول الله تعالى (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .


أعلى